منتديات رابطة ابناء الغابه
["رابطة أبناء الغاية"]







منتديات رابطة ابناء الغابه

www.alghaba.yoo7.com
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 النزف عبر جروح قانونية حتي الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل محمد خير محمد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 566
العمر : 61
الموقع : الخرطـوم
تاريخ التسجيل : 22/03/2012

مُساهمةموضوع: النزف عبر جروح قانونية حتي الموت   الخميس 12 مارس 2015 - 4:03


الاشارة  حمراء  بتقاطع   الطابية  الغابة  ...
كان  يتوارى   صدفة  خلف  تظليل  الفارهة  الشامخة  في  استعلاء  لاتنكرة  العين  الرمداء ...
مازالت   الاشارة  حمراء  بتقاطع   الطابية  الغابة  ...  
فتوقفت    أيضا   عربة  بوكس محملة   بكمية  من  الموز   قادمة  من  امدرمان  ...
موديل  قديم   تحسب  أنها  آمنة   فالسائق  يعرف  متي   يجتاز  التقاطعات   ...
نعم  الزمن   الذي  يختفي  فية  رجال المرور  عن  الطرقات ...
بينما  يحلم   مستأجر  البوكس   ( الفكي  حسب  الله  )  بهامش  ربح  نهاية  اليوم  يغطي  نفقات   علاج  الوالد ..
لابأس  من  تأجيل احتياجات  المدارس  يوما  أخر  والتحايل  علي  طلبات  الصغري ( نرمين ) لحذاء  جديد ..
الفكي  يستحي   أن  يسأل  ما  معني  اسم  صغيرتة  ( نرمين )
الفكي  يجلس  بجوار  السائق   يعيد  حسابتة  اكثر  من  مرة  ليصل  الي  هامش  ربح  مختلف
رغم  أن  الكمية  ثابتة  والسعر  ثابت   إلا  أن  الامل  يسطع  ويخبو  في  نفسة ..؟!
توقفت  خلفة  مباشرة  عربة  نقل  حكومية  كبيرة  بها  عدد  من  الشباب  واكثر  من  شرطي  
مكدسة  عليها  عدد  من  الطبالي  سيئة  الحظ  ذلك  الصباح  ...
قفز  عدد  من  الشباب  واتجهوا  نحو  البوكس  خبط  احدهم  جانب  البوكس  في   شئ  من  
إظهار  السلطة  والهيبة  وتحدث   مع  السائق  حديثا  لم  يبلغ  اذن   المتواري  خلف  تظليل  
الفارهة  الشامخة  في  استعلاء  لاتنكرة  العين  الرمداء  ....
شرع  الشباب  في  حمل  سبائط  الموز  من  صندوق  البوكس   وقذفها  في  صندوق  الشاحنة  
الحكومية   ترجل  بسرعة  الفكي   من البوكس  يترجي   في  ذل  الشباب   للإكتفاء  بما
أخذوة   فإنة  يكفي   لتغيير  المعادلة   التي  تغيرت  ثوابتها  فجأة  .. يا  ألهي   لقد  إختفي  
الأمل  في  ربح   وعلية  بذل  قدر  أكبر  من  الذل  للمحافظة  علي  تكلفة  البضاعة   التي  
ضمنه  فيها  صديقة  عثمان   لمالك  الثلاجة  سعد  عبدالله  ..
من   واجب  الحكومة  مصادرة   البضائع  المتداولة  عبر  ايدي  غير  مرخص  لها  بالعمل
التجاري  او  بوسائل  غير  صحية  فهذه  الكمية  مكشوفة  معرضة  للتلوث  والغبار   ومن  
حرص  الحكومة  علي  صحة  راعاياها  يجب   مصادرتها  وإتلافها   ..
كان  الشباب   نشطاء   لنقل   أكبر  كمية  من   الموز   في  ماتبقي  من  ثواني   فالأشارة  
الحمراء  سريعة  ستخذلهم  في  نقل  اكبر  كمية  وذات  الاشارة   بعيون   الفكي   متوقفة  
تماما   فالعداد  الرقمي   للاشارة  يبدو  تالفا   فالثواني  احيانا  أطول  من  سنوات  ..؟
سلطات  المحلية   حريصة  علي  الانضباط   والمظهر  العام  والشباب   يتضاحكون   ويقذفون  
بكميات  أخري   بشاحنة  المحلية  والرجل  ماذال  ينزف  الذل  وقيمة   البضاعة  تتناقص  
بسرعة  كمؤشرات   بورصة  لاسهم  شركة   إكتشف  أنها  وهمية ..  أخير    فتحت  الاشارة  
سقط  عدد  من  صباعات  الموز  علي   الاسفلت  وتم  دهسها  بأحذية  الشباب   وهم  
يسارعون  الخطي  الي  عربتهم  التي  استجابت  للاشارة  الخضراء   وهمت  بالتحرك  ورجال  
الشرطة  يمدون  ايديهم   للشباب   لمساعدتهم  علي  تسلق  الشاحنة  المكدسة  بطريقة  
عشوائية  بعدد  من  الطبالي  وبنابر  بائعات  الشاي  وجرادلهن  وكمية  من  الموز  والليمون  
وبعض  الكراسي  ...
تعرف  المتواري  خلف  تظليل  الفارهة  علي  احد  الشباب  ...
( جمال  عثمان )  المعروف  في   الحي  بـ  ( جمال  بفلو )
نعم  من  حق  المحلية  فرض  النظام  العام  والمحافظة  علي  المظهر الحضاري  للعاصمة  
وخصوصا  تلك  الطرقات  التي  ربما   يمر  بها  السيد  الرئيس ...
ولكن  ألا  يمكن  تحقيق  ذلك  بتجفيف  منابع  المخالفات  وسد  الثغور  بقطع  العشم   نهائيا  
واستحضار  الخسارة  المؤكدة   في  اذهان   الأفراد  الذين  يمارسون  تلك   الاشغال  التي  لا  
يوافق  عليها  القانون   ولوائح  المحلية  ... عبر  تنفيذ  البرامج  الاستراتيجية  في  التنمية  
وعبر  الايفاء  بالوعود  الانتخابية   وعبر  التكافل  الاجتماعي  الذي  نتوشح  به  ( سماحة  
زيك  ..!!! )
لماذا  تنصب  تلك    المراكز  البيعية  وتتحصل  المحلية  علي  رسوم  التصاديق   اليوم   ثم  
تكتشف  غدا   ذات  المحلية  وذات  المسؤل   ضرورة  الازالة  فتتعرض  احلام  البسطاء  
لهجمات  كتائب  الصحوة  ..
المخزي   في  مجتمعنا    أنه  يبيح   سفك  الامل  علي  الطرقات  وتقطيع  أوصال  الاسر    
ونبش  مدافن  الفتنة  وتنفيذ   ما  لم  تقم  به   عصابات  التتار  من  فظائع   ...  فغمز  ولمز
الاخ   أنكي  و أمر  من  جرح  العدو  فكيف  والاخ  يقطع  اوصالك  ..؟
المتواري  خلف  تظليل  الفارهة  يسأل  نفسة ( هؤلاء  الشباب   ورجال  الشرطة  لايصنفون
في  درجة   أعلي  إقتصاديا  فهم  أشقاء   وذي  رحم   في  الغلب  وهموم   الحياة   فلماذا
تبلدت  احاسيسهم   وهم   يكيلون  لإخوتهم  المزيد  من  اصناف  الذل  والهم ..؟)  
لماذا  نشاهد  تلك  المراكز  بجوار  المحليات  نفسها   ويتعامل  معها   موظفي  المحلية  في  
جلب  الفطور  والشاي  والسجائر   وبعض  الاغراض   ثم  تصبح  فجأة  غير  شرعية  وغير  
صحية  وغير  حضارية ... بل  لماذا  كما  يشاع   بأن  المحليات   تقوم  برد  تلك  الوسائل  
المصادرة  لاصحابها  بعد  سداد  رسوم  المخالفة   التي   لا  مانع  من  تكرارها   فهي   تمثل  
مصدر  ونبع   دائم  يرفد  خزائنها   بالتمويل  اللازم  كلما   اقترب  موعد   المرتبات   او  
ظهرت  الحاجة  لبعض  المال  ..؟؟؟؟
تذكر  المتواري  خلف   تظليل  الفارهة   وفهم   ذلك  السلوك  الحضاري  جدا  الذي  كانت  
تمارسة  المجموعة  التي  داهمت  احدي محلات   الشيشة   ذات  مساء  في  العمارات  فقد  
كانت  ايدي   رجال  المحلية   المحروسة   بعدد   من  رجالات  الشرطة   تحمل  الاراجيل  
بعناية   وتفرقها  من  قطع  الجمر  وترصها   بطريقة  حضارية  و منسقة  جدا  علي   سطح
العربة  بينما  نهض  السادة  الزبائن  وتواري  كل  منهم  داخل  سيارتة  واختفي  وصاحب  
المحل   المنكوب  يناقش  احد  المداهمين  في  شئ  من  الود  مريب ...  حتي  ليكاد  يقوم  
بالاشراف  علي  ترتيب  الاراجيل  داخل  العربة  ...
عدم  مصداقية  القوانين  واللوائح   وعدم  نبل   التنفيذ   هو  خطر   اكثر   فتكا  بالمجتمع    
من مخالفات   تشوه   ووجهه  الحضاري  فتخل  بامنة  وسلامة  مواطنية  بما  فيهم  أجهزته  
الرقابية  والعدلية  .؟
الساعة  الرابعة  توقف   المتواري  خلف   تظليل    الفارهة    امام  بيته   وعيناه  لا  تصـــدقان
..... كان    ( جمال  بفلو ) يترجلب  من  عربة  المحلية  في  بداية  الشارع  وفي  يدية  
اكياس  الموز  وكرسي  انيق   وحزام  جلدي  فاخر   معلق  علي  رقبته  ...!!!
هرع   الية  بعض  اطفالة  وصغار  من  الحي  يعينونه  علي  حمل  ماتمت  مصادرتة  بقوة  
اللوائح  وحراسة  الشرطة  في  الطرقات والكثير  جدا  من  الأذي  والالم   في  كافة  اعضاء  
المجتمع ...
أيهم  أخطر  علي  المجتمع  شخص  استدان  ليأكل  أم  شخص  تحرسة  اللوائح  والقوانين  
والقوة  المسلحة   لينهب  لنفسة  وصغارة  قوت  أخية ...  
كيف  يستمتع  (  جمال  بفلو )  وصغارة  بذلك  القدر  من  الذل  والاسي   والهم  الذي  خلفة  
في  نفس  ورح  (  الفكي  )  بائع  الموز  ..      
همسة  : ( حتي  لا  نيأس  فقد  تنازل  مالك  البوكس   عن  الاجرة  فسبق  أن  نهل  كثيرا  
من   ذات  النبع  ويدرك  تماما  مرارة  الـــ   )-                        
ضبط  لوائح  السلطة  التنفيذية   والحرص  علي   عدالة   ونبل  الاهداف  والمقاصد   ضرورة  
ملحة   لضمان   استقرار  مؤشر  الاخلاق   عند  هذا  المستوى   المتواضع  الذي  بلغتة   ...
جميع   موظفي  المحليات  ورجالات  الشرطة  والعديد  من  موظفي  الخدمة  العامة  وأنا   كلنا
أبناء  و أخوة وجزء  من  هذا   المجتمع   ولنا   حق  الحماية  من  ذل  الحاجة  وبطش
السلطة  التي  توضع  في  ايدي   بعضنا    وسوء   إستغلالها ...
فكرة  النفرة  الشــا ملة  للاصلاح   لاشك  أنها  تتخلق  وتتشكل  في   أذهان  وقلوب   فئة  ما  
في  مكان  ما   في  إنتظار  أمر  ما   ..  حتي  ذلك  الحدث  نسعي   لنكون  منهم   وما  
التوفيق  إلا من  عند  الله .      
همسة  داوية  قد  تبلغ  أذن  المنقذ  المنتظر :
يجب  تحريم   أي  تشريعات  لجباية  رسوم  او  غرامات   من  مخالفي  القانون  ما  لم  نضمن  
أن  تلك  التشريعات   ليست  باب  للفساد  وافساد  الذمم  . والعلاقة  طردية   كلما  ارتفع  
سقف   العقوبات   المالية  للمخالفات   كلم  كلما  إنهارت  قواعد   وارضيات  الاخلاق  في  
المجتمع  ....!!!
من  البقع  السوداء  في  ذاكرتي :-
جلست  وأخوة  أعزاء  في  مطعم  لتناول  طبق  الفول   وبينما  نحن  جلوس   دخل   عدد  من  
الرجال وجلسوا  كما  فعلنا  قبل  دقائق  لكن  حركة  العاملين  بالمطعم   تجاة   المجموعة   لفت  
إنتباهنا  اليهم   فقد  هب  مدير  المطعم   من  خلف  الطاولة   مهملا   الدرج   والمنتظرين  
لموارك   الطلبات  ونادى  علي  احد  العمال  وأمرة  بنظافة  تلك  الطاولة  السعيده   ورحب  
بهم   وهم  غير  مبالين  به   وقام  بوضع   اكواب  الماء  بنفسة  علي  الطاولة  السعيده  
بضيوفها  الاكارم  ولاحظنا  أنهم  لم  يحددوا  أي  طلبات  بل  تحرك  مدير  المطعم  نحو  نافذة  
تقديم  الطلبات   وهمس  للعاملين  خلفها   وعاد  الي  كرسية  ولكن  قلبة  مشغول  .ويداة  
المتوترتان   تمسحان  تارة   شاربة  وتارة   تعيد  تغيير  وضع  الطاقية  علي  رأسة  ..
وبسرعة  نزلت  عدد  من  الطلبات  ذات   القيمة  العالية  والمقبلات   ومازالت  عيون  المدير  
وقلبة  المشغول   يراغب   ويأمر  بمزيد  من  الاهتمام  وهم  لا  يبالون  به  ...
ثم  خرجنا  الي   الجزء  الثاني  من  المطعم  لنتناول  كوب  من  الشاي  وفي  إنتظار  معرفة  
سبب   التميز  لهؤلاء  الزبائن  ...
فوجدنا  الفرصة  في   اقتراب  احد  عمال  المطعم  وسألناه   عن  ألسادة  الأكارم ..؟
فأجاب  همسا  ,( إنهم   جماعة  المحلية  ..  واليوم  علينا  أكرامهم  ...)
لقد  كنا  أعلي  درجة  وظيفية   واكثر  دخلا   منهم   وبعضنا   كان  مغتربا   في  إجازة  يخطط
 لاستثمارات   بالوطن  ...  ولم  نحلم  أونتحف  بعشر  ذلك  الاهتمام   بل  جعلنا  نتعوز  منه  
ونسأل  الله  أن  يعفو  عنهم  ويهديهم  ...
إنها  حقا  جروح   ينزف  عبرها  القانون  روحة  حتي  الموت  ....
وهذة  أمثلة   فكل   مناشط  المجتمع  مبتلاه  بالداء  وهم  أبنائنا  واخوتنا  ونتمني  لهم  
ولاطفالهم  رزقا  كافيا  وحلالا  لهم  ولمن  يعولون  ...
كسرة  أخيرة :
المال  الدائر  بيننا   بطرق   غير  مشروعة   والذي  لبي   طلباتنا  الاساسية  كان  من  الممكن  
أن   يدور  ويلبي  طلباتنا  الاساسية   بطرق  مشروعة  ...  فقط  بالقليل  من  الصبر  والقناعة  .              
         
لنا  عودة  ( كيف  سخرت  منا  السلطات  وضحكت منا  في  احدي  الدول  العربية ..  أنظمتنا  مريضة )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد ميرغني عبدالرحمن
القـلم اللامــع
القـلم اللامــع
avatar

عدد الرسائل : 1562
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: النزف عبر جروح قانونية حتي الموت   الخميس 12 مارس 2015 - 16:35

تسلم فيصل
انها مسلسلات درماية حزينة سيئة الاخراج
نشاهدها من حين لآخر نفس المشاهد ونفس الابطال


من المفترض ان اعلن رفع الحداد وانتهاء الفراش
فبل المداخلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق ابو حسن
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 2879
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: النزف عبر جروح قانونية حتي الموت   الخميس 26 مارس 2015 - 23:36

اللصوصية بالقانون
الذل المباح


الصادق أبو حسن
الدوحة -  قطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alghaba.yoo7.com
 
النزف عبر جروح قانونية حتي الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رابطة ابناء الغابه  :: المـنتديـات الـعـامـــــــــــه :: المـنبر الـعـــــــــــام-
انتقل الى: